آبل وجوجل تخوضان حرب مزايدة للحصول قسم Toshiba لرقاقات الذاكرة

موقع وشات الخليج وفقا للتقارير، فيبدو أن شركة Toshiba تحاول على ما يبدو بيع قسمها المسؤول عن رقاقات الذاكرة. وتزعم التقارير بأن ذلك قد حدث لأن شركة Toshiba فقدت وحدتها النووية في ويستنغهاوس، والتي تم التضحية بها لحماية الشركة من الإفلاس، وللمساعدة في تعويض خسارة تلك الأعمال، ستقوم شركة Toshiba ببيع قسمها المسؤول عن رقاقات الذاكرة لتعويض الخسائر.

ووفقا لتقرير صادر من وكالة الأنباء الكورية الجنوبية ” Korea Herald “، فيبدو أن إثنتين من الشركات التقنية البارزة بدأت تتزايد للحصول على قسم رقاقات الذاكرة التابع لشركة Toshibaaa، وهاتين الشركتين هما آبل وجوجل. وعلاوة على ذلك، فقد قيل بأن الشركة الكورية الجنوبية SK Hynix تقدمت بدورها للإستحواذ على قسم رقاقات الذاكرة التابع لشركة Toshiba، ولكن إضطرت في نهاية المطاف للإنسحاب من السباق بعدما دخلت كل من جوجل وآبل على الخط، ويشير التقرير إلى أن فرص إستحواذ شركة SK Hynix على قسم تصنيع رقاقات الذاكرة في شركة Toshiba أصبحت ضئيلة جدًا.

وتجدر الإشارة إلى أن آبل كانت واحدة من عملاء Toshiba، فقد لجأت شركة آبل على مدى السنوات القليلة الماضية إلى شركة Toshiba للحصول على رقاقات الذاكرة التي تستخدمها في أجهزتها المحمولة، بما في ذلك هواتف iPhone ولوحيات iPad. ومع ذلك، إذا إستطاعت شركة آبل الإستحواذ على قسم رقاقات الذاكرة في شركة Toshiba، فهذا يعني أساسا بأنه لن يتوجب على شركة آبل الإعتماد على شركات الطرف الثالث لتوريد رقاقات الذاكرة، ولنكون أكثر تحديدًا ستقوم شركة آبل بالإعتماد على نحو أقل على أمثال سامسونج عندما يتعلق الأمر بتوريد رقاقات NAND التخزينية.

ويقال بأن رقاقات الذاكرة التابعة لشركة Toshiba تمثل حوالي 20 في المئة من سوق رقاقات NAND التخزينية، لذلك شركة آبل لن تستفيد فقط من القدرة على تزويد نفسها، ولكن ستكون لديها أيضا القدرة على توريد رقاقات NAND التخزينية للشركات المصنعة الأخرى.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *