ثورة فى الخلايا الجذعية.. أبحاث جديدة تثبت قدرتها فى إعادة تكوين أنسجة الفم

موقع وشات الخليج أكد الدكتور كريم فوزى مدرس علاج اللثة بكلية طب أسنان جامعة القاهرة، خلال مؤتمر كلية طب الأسنان جامعة القاهرة، أنه قام باستعراض بحث جديد عن استخدام الخلايا الجذعية المستخرجة من اللثة، وعظام الفك فى علاج أمراض اللثة، وإعادة بناء الأنسجة المفقودة بالفم بما يمثل ثورة فى مجال استخدام الخلايا الجذعية.

وقال الدكتور كريم فوزى إنه تم تسجيل براءة اختراع فى مجال استخراج هذه الخلايا عام 2011، وتم نشر العديد من الأبحاث الدولية فيما يخص استعمالها، وقد حصلت على جائزة الدولة التشجيعية عام 2013 – 2014 فى العلوم الطبية، والعديد من الجوائز الطبية العالمية ،موضحا أن التقنية تعتمد على أخذ عينة من اللثة، وفصل الخلايا الجذعية منها وتكاثرها فى المعمل ثم وضعها على وسيط مثل عظم صناعى أو هيدروجل وزرعها فى الأنسجة المراد إعادة بنائها، موضحا أنه تم استخدامها فى الحيوانات وأثبتت نجاحها فى تكوين النسيج المفقود فى مدة تصل إلى 12 أسبوعا فقط.
وأضاف أن هذه التقنية تعتبر تقنية تمثل ثورة فى أمراض اللثة وبناء الأنسجة المفقودة التى لا تتوافر بأى طريقة أخرى مضمونة النتائج لإعادة بنائها حتى يومنا هذا، موضحا أن هذه التقنية تستخدم عند حدوث فقدان للأنسجة والعظام المحيطة بالأسنان، سواء عند الإصابة بالالتهابات المزمنة، أو الشرسة والجيوب التى تصيب اللثة.
وأكد أنها تمثل نقطة تميز لجامعة القاهرة فى المجال العالمى، موضحا أن الأبحاث كانت قد بدأت فى ألمانيا بجامعة “كيل”عن طريق منحة ممولة من وزارة البحث العلمى، والهيئة الألمانية للتبادل العلمى عام 2008.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *