آبل ليست لديها أية خطط لحواسيب Mac الحساسة للمس أو المزودة بمعالجات ARM

موقع وشات الخليج وردتنا في السنوات الماضية العديد من التقارير التي تحدثت عن إمكانية إستخدام شركة آبل لمعالجات ARM في حواسيب Mac الخاصة بها. في الواقع، في وقت سابق من هذا العام كان هناك تقرير من الصحفي الشهير Mark Gurman لمح فيه إلى إمكانية صدور حواسيب MacBook Pro المدعومة بالمعالجات التي تستند على معمارية ARM هذا العام، على الرغم من أن هذه المعالجات لن تحل محل معالجات Intel، ولكن ستتواجد بجانبها.

وبطبيعة الحال، يبقى أن نرى ما إذا كان ذلك صحيحا أم لا، ولكن وفقا لتقارير جديدة، فيبدو أنه ليس لدى شركة آبل أية خطط لحواسيب MacBook مدعومة بمعالجات ARM. ولكن هذه التقارير الجديدة ذهبت إلى حد القول بأن شركة آبل لم تستبعد إمكانية إستخدام معالجات ARM كمعالجات رفيقة، وهو بالفعل ما يتماشى تقريبا مع التقرير السابق الصادر من الصحفي الشهير Mark Gurman، على الرغم من أن شركة آبل رفضت تأكيد ما إذا كان ذلك صحيحا أم لا.

وأكدت شركة آبل أيضا أنه لا توجد أية خطط لديها لتزويد حواسيب iMac بشاشات حساسة للمس. وبعد إطلاق الحواسيب الهجينة مثل Surface Studio، تساءل الكثيرون عما إذا كانت شركة آبل ستحذو حذو شركة مايكروسوفت. ومع ذلك، فقد شرحت آبل سابقا لماذا لن تقوم بذلك أبدًا لدرجة أن أحد التنفيذيين الكبار في شركة آبل وصف هذه الخطوة بالسخيفة، لذلك يتضح لنا جليا أن حواسيب iMac لن تحصل على الشاشات الحساسة للمس في أي وقت قريب.

في هذه الأثناء أعلنت شركة آبل أيضًا عن خططها ” لإعادة إبتكار ” جهاز Mac Pro، ولكن ربما لا ينبغي أن نتوقع رؤية أي شيء في أي وقت قريب.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *