تعرفي على طرق علاج عنادة الاطفال

موقع وشات الخليج يقدم طرق علاج عنادة الاطفال وما هي الاسباب المترتبة عليه

طرق السيطرة علي عناد الاطفال

هناك الكثير من السلوكيات الخاطئة التي ترتكب خطأ اثناء تربية الطفل منذ الوهلة الأولي لولادته قد تكون هذه السلوكيات التي يرتكبها الأب والأم رغم أنها بسيطة وعادية في أحيان أخرى لكنها بالتأكيد لها يكون لها تأثير سلبي على نفسية الطفل فهناك العديد من الأطفال يكون لديهم خاصية الحس العقلي تكون عالية جدا فيتأر نفسيا بأي فعل حوله والتأثير هنا ليس مقتصر على الأب أو الأم فقط ولكن المقصود أي شخص يتاعمل معه الطفل في محيطه أذا كان أخوته أو أصدقاءه بالدراسة فكل هؤلاء يؤثرون في تكوين سلوكيات الطفل الأيجابية والسلبية ومن ضمن هذه السلوكيات التي يعاني منها كثير من الأمهات بسبب وجودها في طفلهم هو سلوك يعرف بأسم العند فكثير من الأطفال يطلق عليهم طفل عنيد فما هو معنى كلمة العند وكيفية تقليل هذا السلوك عند الطفل .

تعريف لما هو العند عند الأطفال :

هي نوبة غضب شديدة تنتاب الطفل من أجل الحصول على كل ما يريده وهذا السلوك الخاطئ الذي ينتهجه الطفل من الممكن أن نجده يرمي نفسه على الأرض أو يقوم بضرب من حوله والبكاء بشدة تصل لحد الصراخ العالى ويظهر هذا السلوك في العادة في السنة الأولى حتى سن الرابعة وتختفي تدريجيا بعد سن الخامسة تقريبا ويرى بعض الأطباء إن لم تختفي بعد سن الخامسة فمن الممكن أن يتطور هذا السلوك السئ ويصاحب الطفل طول العمر .

أسباب العند عند الأطفال :

تختلف من طفل لأخر حسب نوع شخصية الطفل و أحساسه بالأستقلال بشخصيته وهذا أمر طبيعي ولعل من أهم أسباب ظهور هذا السلوك عند الطفل ، أولاً هي عدم تلبية رغبات الطفل يحدث له ذلك نوبات من الغضب الشديد ، ثانيا نجد أن الطفل يغلبه النوم ولكنه يقاوم من أجل أن يلعب ، أحساس الطفل دائما بالجوع ينتج عنه ظهور سلوك العند ، بعض الأطفال تقوم بذلك لجذب الأنتباه لهم كنوع من أنواع فقد الأهتمام به ، عدم الأحساس بالأمان خاصة في الحضانه أو المدرسة ، هناك أيضا التساهل والتشدد في تربية الطفل ينتج عنه ظهور سلوك العند للطفل .

أما عن كيفية التعامل مع الطفل أثناء نوبة الغضب التي تأتيه نتيجة العند فأهم عامل هنا هو عدم الصراخ بالصوت العالي في وجهة الطفل لأن ذلك يسبب عند أكثر ويقوم بأصرار ما يقوم بفعله بطريقة أكثر فالأفصل أن يقوم الأم بالأتي :

يجب على الأم أن تتجاهل لمطلب الطفل ولو حتى لوقت قصير حتى يقوم بالتوقف التلقائي عن هذا التصرف فالتجاهل أهم أسباب العلاج من هذا السلوك النفسي السئ ، يجب أيضا أن تحاول الأم جذب أنتباهه بأي شئ أخر لعبة مثلا أو موسيقى ، ويمكن أذا كان الطفل يعي الكلام أن نطالبه بالتوقف بصورة هادئة بدون عصيبة مضادة .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *