ريال مدريد فى مواجهة صعبة أمام أتلتيكو مدريد

موقع وشات الخليج

عندما تشير عقارب الساعة إلى الرابعة والربع عصر اليوم، السبت، بتوقيت القاهرة، ستتوقف مظاهر الحياة فى العاصمة الإسبانية “مدريد”، لمتابعة مباراة الديربى التى تجمع بين فريقى ريال مدريد وأتلتيكو مدريد فى قمة مباريات الجولة الـ31 من عمر مسابقة الدورى الإسبانى “الليجا”.

 

ريال مدريد فى مواجهة صعبة أمام أتلتيكو مدريد

أنظار العالم ستكون متجهة صوب ملعب “سانتياجو برنابيو” معقل الفريق الملكى لمدة 90 دقيقة، لمتابعة ما ستفسر عنه مباراة الديربى التى تشكل نقطة فاصلة فى مشوار ريال مدريد نحو استعادة لقب الدورى الإسبانى الغائب عن خزائن النادى منذ عام 2012.

ريال مدريد يتصدر جدول ترتيب الدورى الإسبانى برصيد 71 نقطة، ويملك مباراة مؤجلة أمام سيلتافيجو، ويتفوق بفارق نقطتين على غريمه التقليدى برشلونة صاحب الوصافة والذى يحل ضيفًا الليلة على مالاجا الذى يصارع من أجل البقاء فى دورى الأضواء، أما أتلتيكو مدريد فيحتل المركز الثالث برصيد 61 نقطة.

الإثارة والمتعة سيكونا عنوان لقاء الديربى، ريال مدريد تمكن من تحقيق 5 انتصارات متتالية كان آخرها على حساب ليجانيس بنتيجة 4 – 2 الأربعاء الماضى، ساعيًا لتحقيق الفوز السادس على التوالى لمواصل التربع على عرش الصدارة، ويدخل الفريق الملكى المباراة وسط صفوف مكتملة باستثناء المدافع الفرنسى فاران الذى يعانى من إصابة فى أوتار الركبة.

أما أتلتيكو مدريد، فيدخل لقاء اليوم ساعيًا لرد الاعتبار بعد الهزيمة المدوية التي تعرض لها فى لقاء الدور الاول بملعب “فيسنتي كالديرون” بثلاثية نظيفة سجلها كريستيانو رونالدو، طامحًا لتحقيق الفوز السادس على التوالى لمواصلة الانفراد بالمركز الثالث المؤهل لدور المجموعات بالنسخة المقبلة من مسابقة الدورى أبطال أوروبا.

وتحوم الشكوك حول مشاركة الفرنسي كيفن جاميرو والبرتغالي تياجو منديز وأوجوستو فرنانديز والأرجنتيني نيكولاس جايتان مع أتلتيكو مدريد بسبب الإصابة، ويشكل أتلتيكو مدريد كابوسًا مزعجاً لجاره الريال عندما يلتقيان سويًا بملعب “سانتياجو برنابيو”، لاسيما وأن كتيبة “الروخي بلانكوس” تمكن من تحقيق الفوز فى أخر 3 زيارات لمعقل الفريق الملكي على صعيد “الليجا” كان أخرها يوم 27 فبراير الماضي عندما تفوق الأتلتيكو بهدف جريزمان الذى أذاق زين الدين زيدان مرارة الهزيمة الأولى مع ريال مدريد على صعيد مشواره التدريبي.

مواجهة ريال مدريد وأتلتيكو مدريد ستشهد صراعًا ثنائيًا يجمع بين كريستيانو رونالدو وأنطوان جريزمان، لما لا وهما يعدان بمثابة “فرس الرهان” لكلا الناديين من أجل تحقيق الفوز.

رونالدو تمكن من تحقيق 4 انتصارات كبيرة على حساب جريزمان، حيث فاز عليه أولاً فى نهائى دورى أبطال أوروبا العام الماضي، ليقود ريال مدريد للفوز باللقب الـ11 فى تاريخه، ثم فاز عليه فى نهائى اليورو، ليقود البرتغال للقب الأوروبى الأول فى تاريخها، قبل أن يفوز بجائزة أفضل لاعب فى أوروبا على حسابه أيضًا، كما تفوق “الدون” فى لقاء الدور الأول الذى انتهى بفوز الريال بثلاثية نظيفة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *