معتقدات خاطئة عن تغذية

موقع وشات الخليج يقدم يجمع الأطباء أن العمر المناسب لإدخال الطعام الخارجي للمولود هو سن ستة أشهر، حسب توصيات الجمعية الأمريكية لطب الأطفال، ورغم هذه النصائح والتوصيات إلا أن الكثير من المعتقدات الخاطئة تمارسها الأمهات خاصة ممن يمارسن الأمومة للمرة الأولى

“سيدتي نت” التقت بالدكتور محمد أبو داوود أخصائي طب الأطفال وحديثي الولادة حيث أشار إلى عدة معتقدات خاطئة لدى الأمهات وهي:
• تعتقد الأمهات أن من الأفضل أن تضيف طعاماً خارجياً لطفلها قبل سن ستة أشهر، وهذا من الممكن أن يصيبه بحساسية الصدر وحساسية الطعام ويسبب له المشاكل وليس على حسب ما تتخيل أنه قد يفيد صحته.
• تعتقد الأمهات أنها كلما قدمت طعاماً خارجياً لطفلها في سن مبكر يعني أنه سوف يحب الأكل ولن يتعبها في المستقبل، ولكن هذا ليس صحيحاً فهو سيحب الأكل لاحقاً.
• بعض الأمهات يحاولن إجبار الطفل على الجلوس وإطعامه التفاح المهروس بدعوى أن التفاح عظيم الفائدة، والنتيجة أن الطفل يرفض ويصاب بالعصبية، والسبب أنه لم يكن قد اعتاد على وضعية الجلوس وكذلك البلع أي بلع القطع الصلبة مثل التفاح فجهازه الهضمي لم يعتد بعد على تناول الغذاء الخارجي ويجب أن تؤجل هذه الخطوة إلى ما بعد سن 6 شهور.
• تعتقد بعض الأمهات أن إعطاء الطفل وجبة أعشاب مغلية بالببرونة هي مساعدة مع حليب الأم، ولكن ذلك لا يمنح الطفل شعوراَ بالشبع وقد تلجأ له الأم بسبب أن الطفل يعاني من الإمساك ولكن الطفل الطبيعي الذي يرضع من أمه فقط قد تمر خمسة أيام دون أن يتبرز وبدون أي مشاكل .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *